أهمية ال "سيو" في تحسين موقعك الإلكتروني

2021-03-12 11:40:11

Card image cap
أهمية ال "سيو" في تحسين موقعك الإلكتروني


 إن كنت مهتما في كتابة المحتوى وتسعى الى هذا المجال, فلا شك ان قد سمعت كثيرا عن ال  SEO أو ما يعرف بتحسين محركات البحث باللغة العربية أو سيو. وربّما حاولت أن تقرأ عنه، لكنّك فوجئت بالكمّ الهائل من المعلومات حول هذا المفهوم ممّا جعلك تشعر بالضياع. لا عليك، سنقدّم لك في مقال اليوم دليلاً شاملاً يجيب عن جميع أسئلتك حول هذا المفهوم بأسلوب سهل وبسيط.

ما هو ال SEO؟

الـ SEO هو اختصار لجملة Search Engine Optimization، أو "تحسين محركات البحث" ويعبّر عن الممارسات التي تهدف إلى زيادة ورفع جودة حركة مرور الويب (عدد الزيارات إلى موقع إلكتروني معيّن)، وذلك من خلال نتائج البحث غير المدفوعة على محركات البحث، ما يعرف بالـ "Organic Search Results" أيّ البحث الاعتيادي غير المدفوع. وعلى الرغم من أنّ المصطلح اختصار لـ "تحسين محركات البحث" إلاّ أنّ هذا المفهوم يتعلّق بالأشخاص أكثر من تعلّقه بمحركات البحث. فهو يدور حول:

 فهم ما يبحث عنه المستخدمون على شبكة الإنترنت.

الإجابات التي يسعون للعثور عليها.

الكلمات التي يستخدمونها في بحثهم.

نوع المحتوى الذي يستهلكونه.

عندما تتمكّن من تحديد هذه الأمور سيصبح في وسعك ربط المستخدمين الذين يقومون بعمليات البحث على الإنترنت مع الحلول المناسبة التي يقدّمها موقع الويب الخاصّ بك. من الجدير بالذكر أنّ الـ SEO أو السيو هو عملة ذات وجهين، حيث يتمثّل الوجه الأوّل في معرفة ما يبحث عنه المستخدمون على الإنترنت، بينما يتمثّل الوجه الثاني في تقديم هذه المعلومات بطريقة يمكن  لمحركات البحث العثور عليها وفهمها حتى تستطيع إيصالها للمستخدم .اقرأ المزيد.

هل السيو أو الـ SEO مهم؟

 على الرغم من أنّ الإعلانات المدفوعة ومنصات التواصل الاجتماعي قادرة على جلب المزيد من الزوّار إلى موقع الويب الخاصّ بك غير أنّ أغلب حركة المرور عبر الإنترنت أو الـ Online Traffic تأتي من خلال محركات البحث. ليس هذا وحسب فنتائج البحث الطبيعي Organic Search تبدو للباحثين المتخصصين أكثر موثوقية وتحصل على نقرات Clicks أكثر من الإعلانات المدفوعة. حيث أنّه ومن بين نتائج البحث التي تظهر للمستخدمين في الولايات المتحدة الأمريكية، يضغط المستخدمون على ما نسبته 2.8% فقط من النتائج المدفوعة.

ليس هذا وحسب إذ أنّ السيو SEO هو وسيلة التسويق الوحيدة عبر الإنترنت التي إن استخدمتها جيدًا فسوف تدرّ عليك أرباحًا مستمرّة ونتائج مُرضية على الدوام. إن وضعت محتوى مناسبًا يستحقّ أن يتم عرضه في صفحة نتائج البحث لكلمة مفتاحية مناسبة، سيزداد عدد الزيارات إلى موقعك مع مرور الوقت مجانًا. في حين أنّ التسويق للمحتوى بالوسائل الأخرى يتطلّب دفع مبالغ مالية على الدوام كي تزيد حركة المرور وعدد الزوّار. وعلى الرغم من أنّ محركات البحث المختلفة تزداد ذكاءً إلاّ أنها لا تزال بحاجة لمساعدتك. لذا لابدّ لك من تحسين موقعك حتى تستطيع إيصال المعلومات بشكل أفضل لمحرك البحث فيتمكّن هذا الأخير من العثور على هذه المعلومات وفهرستها ومن ثمّ عرضها في صفحة النتائج. 

هدف الموقع والـ SEO

من المهمّ التعرّف على نيّة المستخدم، لكن قبل القيام بذلك، عليك أوّلاً أن تحدّد الهدف الرئيسي لموقع الويب الخاصّ بك حتى تتمكّن من وضع خطة SEO مناسبة. تختلف مواقع الإنترنت فيما بينها، لذا خذ وقتك لتفهم الهدف الرئيسي من موقع الويب الخاصّ بك (أو الموقع الذي كُلّفت بتحسينه من أجل محرّكات البحث). معرفة ذلك لن يساعدك على معرفة استراتيجيات الـ SEO الأنسب لك وحسب، بل سمكّنك أيضًا من تحديد نقاط التفاوض الرئيسية مع أرباب العمل أو المسؤولين الآخرين عن الـ SEO في الموقع. ابدأ إذن بسؤال نفسك: ما هي مؤشرات الأداء الرئيسية KPI التي يجب عليّ قياسها لمعرفة مدى نجاح استراتجية الـ SEO التي استعملتها؟

إليك بعضًا من أشهر مؤشرات الأداء التي يمكنك اعتمادها:

أرقام المبيعات في الموقع.

أرقام التنزيل Downloads

أرقام المسجّلين الجدد في الموقع.

 عدد طلبات التقديم المستلمة.

المكالمات الهاتفية التي تمّ تلقيها.

هنالك العديد من المؤشرات الأخرى التي يمكنك وضعها والتي تختلف باختلاف موقع الويب وطبيعته، لكن انتبه! لا تجعل من أمر زيادة حركة المرور إلى موقعك أو تحقيق ترتيب عالٍ في صفحة نتائج البحث هدفًا أساسيًا لك. نعم قد تستغرب هذا الأمر! ففي النهاية أنت تسعى لتحسين محرّكات البحث من أجل رفع ترتيب موقعك وزيادة أعداد الزوّار إليه. قد يكون ذلك صحيحًا، لكن الترتيب العالي أو عدد الزائرين ليس سوى وسيلة لتحقيق هدف الموقع الأساسي. فكّر في الحالتين التاليتين، أيّهما تفضّل:

 الحصول على 1000 زائر لموقعك يشتري 3 منهم المنتج أو الخدمة التي تعرضها.

الحصول على 400 زائر للموقع من بينهم 40 شخصًا يشترون الخدمة أو المنتج الذي تقدّمه.

 إن كنت تعي تمامًا المقصود بالـ SEO والغاية منه، فأنت لا شكّ ستميل للخيار الثاني، لأنه هو الذي سيحقّق لك العائد المادي والنجاح الذي تسعى إليه. ضع على الدوام هدفًا لموقع الويب الخاصّ بك، ومن ثمّ استعن بتقنيات الـ SEO لتحقيق هذا الهدف وليس العكس.

 تهيئة المواقع للظهور بنتائج البحث المحلية

العديد من المواقع تستهدف المستخدمين من جميع أنحاء العالم. شركات مثل أمازون تقع ضمن الشركات ذات النطاق الدولي، ايضاً المواقع يأتيها الزوار من كل جزء علي كوكب الارض ربما من اسواق لا تستهدفها. فالإنترنت حقا ظاهرة عالمية. مع ذلك، ليست كل الشركات تستهدف بانشطتها كل انحاء العالم، أحيانا اهدافهم تتركز حول العملاء والزبائن المحليين ( البلدة، القرية، المحافظة او القطر).

كيف تتم عمليات البحث عن "المعلومات المحلية"

نتائج البحث المحلية تظهر اثناء استعلام المستخدم عن اشياء محددة، فمثلاً اذا كنت تبحث عن مقهي في الرياض، فمن الجيد ان تظهر تلك المقاهي علي خرائط جوجل، واذا كنت تبحث عن طبيب اسنان في مكان قريب فجوجل سوف تظهر لك قائمة بالاطباء في نظاق البحث الجغرافي القريب منك.

نتائج البحث التي تضمن اعتبارات المكان الجغرافي للمستخدم

جوجل يعرف أن بعض استعلامات البحث هي استعلامات تعتمد على المكان الجغرافي للمستخدم. فعندما تبحث عن "محاسب" أو "طبيب"، هناك احتمالات بأنك تبحث عن محاسب أو طبيب قريب. هذا ما نطلق علية "تضمين الموقع الجغرافي ضمن استعلامات البحث" حيث انك لم تخبر جوجل مسبقاً انك تبحث عن محاسب او طبيب في مدينة محددة، هو من ضمن تلك المعلومات المحلية دون تدخل منك.

ومع ذلك، فإن محرك البحث Google يظهر نتائج البحث/المعلومات المحلية على الجانب الأيمن من صفحة نتائج البحث حيث يمكننا أن نرى خريطة توضح الشركات المحلية. بالنقر على الخريطة ستنتقل الي معلومات عن هذه المواقع في خرائط Google

هناك طريقتان تتعرف بهم جوجل على مكانك الجغرافي:

أولا وقبل كل شيء، يمكنك إدخاله يدويا عبر إعدادات البحث

إذا لم تقم بتحديد موقعك عبر اعدادات البحث، جوجل يقوم بتحديد موقعك تلقائيا استنادا إلى عنوان IP

إن كنت مهتما في كتابة المحتوى وتسعى الى هذا المجال, فلا شك ان قد سمعت كثيرا عن ال  SEO أو ما يعرف بتحسين محركات البحث باللغة العربية أو سيو. للجهاز الذي تدخل منه على الانترنت.


اقرأ أيضًا:  ماهي افضل لغات البرمجة للتعلم 2020